استفتاء شخصية العام النسائية الذى اطلقتها الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات 2018 من خلال حملتها هن_الامل_لبكرة تبدا التصويت على 10 اسماء التى تتنافس علي شخصية العام مارس 2018 وتم اختيار الاسماء علي اساس التاثير والجهد داخل المحافظات ومدى تقديم الخدمات للمواطنين فى مجتمعتهم المحليه يبدا التصويت من 1 فبراير 2018 وينتهى فى 28 فبراير 2018 نتمنى التوفيق للجميع


الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات تطالب منظمة العفو الدولية بالتوقف الفوري عن المغالطات المتعمده في الشأن المصري استمرارا للمسلسل المريب التي تقوده بعد المنظمات الدولية بشكل عام ومنظمة العفو الدولية بصفه خاصة والتي من المفترض ان تتبع منهج محايد ومنطقي علي صعيد الرصد والتوثيق والاعلان الا ان المنظمه خالفت هذا كله في مقالها الصادر في 14 فبراير2018 ،الا اننا وبمتابعتنا لأخبارها في الفترة الاخيره خصوصا بعد ثورة 30 يوليه 2013 نجد ان المنهج الحقوقي القويم غائب عن معظم التقارير والمقالات والاخبار التي تصدر عن منظمة العفو الدولية بناءا عن شهادة شهود سابقة التجهيز او مراسليين لها يحملون افكارا تكفيريه عدائية للدولة المصريه. فخرجت علينا منظمة العفو الدولية ومقرها بريطانيا بمقال عن ان الجيش المصري يستخدم نوع من القنابل ممنوع دوليا واستدلوا علي هذا من مقاطع الفيديو الذي نشرها المتحدث العسكري في بدايات عملية سيناء 2018 الامر الذي انزعجت منه المنظمة علي حسب ما جاء في مقالها واراد الكاتب ان يضيف بعض المفالطات ليزيد من حبكته الدراميه علي هذا المقال من سرد لوقائع من 2015 وحتي الان واتهام صريح ان الجيش المصري ارتكب اكثر من جريمه سابقا وكثير من الاخطاء المهنية التي وقعت من المنظمة في اتجاه مصر وجيش مصر واستمرار المغالطات الكبيره التي وقعت فيه المنظمة سابقا. وايمانا من الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات باهمية دور المجتمع المدني الحقوقي في العالم اجمع وفي مصر خصوصا اننا في مرحلة تحول اقتصادي واجتماعي وسياسي يحتاج الي الكثير من الدراسه والرصد والتوثيق ولكن بمنهج حقوقي ثابت وظبط الالفاظ التي تؤدي الي المعاني الحقيقية ومن اهم مهام المنظمات الحقوقية المصريه هي الرد الممنهج علي اي تقارير غربية من قبل منظمات كانت تعمل بمهنية ولكنها الان اصبحت تعمل لدي من يدفع اكثر ونحن نعلم جيدا ان جماعة الاخوان ومن وراءها هي المسيطره الان علي كل من يخرج من المنظمة فيما يخص مصر وجيش مصر . ...


تطلق الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات حملتها ( #هن _الأمل _لبكره ) لتكريم المرأة المصرية التي تعمل داخل محافظاتها بإيجابية للنهوض وتنمية مجتمعها المحلي والتي تصنع الفرق في مشاركة ايجابية سواء علي المستوي السياسي او الاجتماعي ، ولان الجمعية الوطنية جابت اغلب المحافظات وتعاملت مع نماذج للمرأة المصرية في محافظتها تعمل في صمت وتعمل دون ضجه اعلامية من اجل غدا افضل لبلدها ولاولادها ولاننا تعاملنا مع العديد منهم ولمسنا قدرتهم علي التواجد بشكل ايجابي في كافة المجالات واقتحام مهن لم تكن للمرأة فاننا نثق في قدرتها علي المشاركه في ادارة الشأن العام والمساهمه في الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي والسياسي التي تحتاجه مصرالان. ...

تعلن الجمعية الوطنية عن بدأ اجراءاتها للرقابة علي الانتخابات الرئاسية 2018 وهو جزء من اعمال الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات والتي رصدت العديد من التحركات الشعبية والحزبية للانتخابات القادمه وبعض الحملات الشعبية التي تطالب بترشح فلان وعن نية اخريين للترشح . الجمعية الوطنية لها باع طويل في رقابة الانتخابات من عام 2005 من وقت انشاءها عندما شهدت مصر اول انتخابات رئاسية بين اكثر من مرشح بعد تعديل الدستور وتعديل نظام انتخاب رئيس الجمهورية من الاستفتاء الي طريق الاقتراع الحر المباشر وكان لزاما علينا كمنظمات حقوقية مصرية ان نقيم التجربه اكثر واكثر حتي نخرج بالتوصيات التي تساعد في دفع عملية اصلاح النظام الانتخابي بما يتسق واعمال الدستور المصري . الجمعية الوطنية ستراقب العملية الانتخابية بشكل تطوعي بالجهود الذاتية وسنعلن في ما هو قادم عن اليات الرقابة والدوائر الانتخابية التي سيتم الرقابة عليها واصدار التقرير والبيانات الخاصة بالعملية الانتخابية ولكننا نطالب بشكل عاجل من الهيئة الوطنية للانتخابات ان تعلن بشكل سريع ظوابط الرقابة واستقبال الطلبات عليها ووضع جدول زمني لخروج التصاريح وان يتم عقد اجتماع مع المنظمات التي ستراقب من اجل التنسيق ...

انطلاقا من حب الوطن و اعطاء كل ذي حق حقه و رغبة فى دحر كل ما يهدد النسيج الوطني المصري تطلق الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات حملتها الشعبية لترشيح شيخ الازهر و البابا لجائزة نوبل للسلام 2018 حيث انهما قد اثبتا و بجدارة انهما يستحقانها و نحن اذ نرشحهما فانه يتم ترشيحهما نيابة عن شعب مصر العظيم الذي لم و لن يسمح ابدا بان يمس نسيجه المصري بسوء . اننا و عن حق امام ملحمة وطنية حقيقية قادها الامام الاكبر الشيخ احمد الطيب شيخ الازهر الشريف ويده بيد العظيم نيافه البابا الأنبا تواضروس الثاني ، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ال118...

تحت شعار" من اجل مشاركة فاعلة للنساء"وفي اطار مشروع دعم مشاركة النساء فى المحليات، انتهت الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق و الحريات من فاعليات مؤتمرها الاول والذي اقيم في محافظة الاقصر علي مدار يومي 8- 9 ابريل الماضى، بمشاركة اكثر 95 مشارك ومشاركه من نشطاء المجتمع المدني و المهتمين بالعمل على قضايا المراة وحضور لفيف من قيادات واعضاء بارزين فى المجتمع المدني. تناول المؤتمر عدة محاور مختلفة حيث أنصب المحور الاول منها حول ......

بمزيد من الحزن والاسي تعرب الجمعيه الوطنيه للدفاع عن الحقوق والحريات عن استنكارها الشديد للعمل الخسيس والجبان الذى أصبح ينهش فى الجسد المصرى والجمعية تدين و بشده التفجير الارهابى الذي حدث في كنيسة مار جرجس بطنطا و الكنيسة المرقسية في الاسكندرية والذي اسفر عن سقوط 67 شهيدا179 من المصابيين و ذلك فى التفجيران حيث وصل الغدر الى قتهم و الغدر بهم و هم يؤدون صلواتهم و يحتفلون بأحد السعف ، هذا العمل الاجرامي الخسيس الذي ... ...

تشارك الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات NADRF فى برنامج الاتحاد الأوروبي لدعم التعليم والتدريب والشباب والرياضة في أوروبا والمعروف إختصارًا بـ (إيراسموس+) المخصص للتضامن من أجل البيئة والذى تستضيفه العاصمة اليونانية أثينا فى الأول من أكتوبر المقبل. ويهدف هذا المشروع - والذى يأتى تحت شعار (التضامن من أجل البيئة) وبالتعاون مع الوكالة الوطنية اليونانية ومجموعة (ايكو) .. ...

"

الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات تطالب الحكومة المصرية بإدانة عنصرية الشرطة الأمريكية التي استخدمت القوة في إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل فيلاندو كاستيل (32 عاما) قرب سانت بول بولاية مينيسوتا وألتون سترلينج (37 عاما) في باتون روج بولاية لويزيانا.وهم من أصحاب البشرة السمراء في سابقة خطيرة تهدد السلم والأمن العالمي وأثار الحادثان التوترات العرقية التي تفجرت مرارا في مختلف أنحاء البلاد عام 2014 في أعقاب مقتل مايكل براون وهو مراهق أسود الل...

في تطور مخيف من التخبط الإداري ومحاولة الحكومة المصرية تكبيل وعرقلة المنظمات الحقوقية عن القيام بمهامها التي أنشأت من اجلها لرفع وعي المواطنين بحقوقهم الدستورية والقانونية ، ناهيكم عن التشويه المتعمد من قبل الدولة ورجالها وأنظمتها الأمنية والإعلامية إلا أن الأمر وصل إلي التعسف الإداري والأمني في الموافقة علي المشروعات والمنح التي تقوم بها المنظمات وترفضها جميعا دون سند قانوني . الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات تتعرض بشراسة لهذا التقيي...

الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات تتضامن بشده مع الشركة الوطنية المصرية ( شركة مصر للطيران ) والعامليين فيها امام الهجمة البربرية التي تنال من سمعتها وسجلها المشرف من 80 عام وهو تاريخ انشأها والذي دائما ما تنال الثناء والتقدير من كافة البلدان علي كفاءة الشركة وكفاءة طيريها ومضيفيها والعامليين بها الا ان هناك بعض وسائل اعلامية خبيثة اجنبية استغلت حادث اختفاء الطائرة المصرية اير باص رحلة 804 القادمة من باريس مطار شارل ديجول ومتجهه الي م...

احدث فيديوهات الجمعية الوطنية